fbpx
كوب٢٨

تكثيف المحادثات في كوب٢٨ اليوم الجمعة

ومن المقرر تكثيف المحادثات في كوب٢٨ يوم الجمعة، حيثستلعب رئاسة كوب٢٨ دورًا أكثر مركزية اعتبارًا من اليوم من خلال تحديد المجالات التي تحتاج إلى توفير الحلول

في حديثه في الجلسة العامة يوم الجمعة، قال الدكتور الجابر، وهو أيضًا وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، إن كوب٢٨ “صنع التاريخ بالفعل”. وأضاف: “إن الأيام القليلة المقبلة لديها القدرة على إحداث نقلة نوعية – لوضع الفئات الأكثر ضعفا في قلب العمل المناخي”.

حث رئيس مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب٢٨)، سلطان الجابر، الدول على الخروج من مناطق الراحة الخاصة بها والعمل معًا للتوصل إلى اتفاق قبل انتهاء القمة التي تستمر أسبوعين. حيث قال “دعونا ننجز هذه المهمة”، في افتتاح الجلسة العامة مع دخول القمة أصعب مراحل المفاوضات.

ومع بقاء خمسة أيام قبل انتهاء المؤتمر المقرر في ١٢ ديسمبر، ينضم وزراء الدول إلى المداولات يوم الجمعة.

التعامل مع القضايا الشائكة

لم يتم بعد حل كيفية تعامل ما يقرب من ٢٠٠ دولة في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب٢٨) مع القضية الشائكة المتعلقة بالوقود الأحفوري، المصدر الرئيسي للانبعاثات المسببة للانحباس الحراري العالمي، حيث تطالب ما لا يقل عن ٨٠ دولة بالتوصل إلى اتفاقية  التي تدعو إلى إنهاء استخدامها في نهاية المطاف.

سيكون مثل هذا الموقف غير مسبوق، بعد ثلاثة عقود من مؤتمرات قمة المناخ التي عقدتها الأمم المتحدة والتي لم تتناول قط الدور المستقبلي للوقود الأحفوري بشكل مباشر.

وفي الوقت نفسه، تعمل دول أوروبا الشرقية على حل المأزق بشأن مكان عقد قمة كوب٢٩ العام المقبل بعد أن قالت روسيا إنها ستمنع أي عضو في الاتحاد الأوروبي من تولي رئاسة مؤتمر الأطراف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى